تعرفي على أسس الزواج الناجح

الحياة الزوجية, علاقات تعرفي على أسس الزواج الناجح

الزواج الناجح هو الزواج القائم على مجموعة من الأسس والمعايير بين الزوجين، والتي تساعد على نجاح العلاقة الزوجية بينهم، ويأتي على رأس هذه الأسس التفاهم بين الزوجين، وفى هذا المقال نتناول أسس الزواج الناجح، ومن خلال موقعنا المميز ستات دوت كوم، نقدم لكم مقالنا المميز الذى بعنوان ما هي أسس الزواج الناجح، واليكم ما هي أسس الزواج الناجح، واليكم فى السطور القادمة ما هي أسس الزواج الناجح .

أولا مفهوم الزواج الناجح والعلاقة الناجحة :

هى أى علاقة يسودها الحب، والاحترام، والود، والتفاهم، والثقة، والترابط، الحب وحده لا يكفي لنجاح اي علاقة، ووصولها إلى نقطة الزواج، والانطلاق نحو تكوين أسرة سعيدة.

ما هي أسس الزواج الناجح؟

أولا مفهوم الزواج الناجح والعلاقة الناجحة :

1- الحب والود المتبادل :

فالحب الحقيقى هو القيمة الحقيقة فى كل عصر، كما أن الحب الحقيقى هو الاساس الذى يبنى عليه الزواج، وقد قال الله تعالى ( وجعلنا بينكم مودة ورحمة ) صدق الله العظيم، فالحب، والود، هو أساس الزواج الناجح .

2- وجود الأمانة الزوجية :

فوجود الأمانة هى الاساس لكل العلاقات الزوجية، فالأمانة تكون فى القول، والفعل، وعدم افشاء أسرار العلاقة الزوجية، وخاصة من جانب الزوج، وعدم تدخل أهل الزوج فى الحياة الزوجية .

3- الاحترام المتبادل :

نجد أنه يتبادل الخاطبون فترة الخطبة عبارات الإطراء، والحب، وتكون العلاقة بينهم مثالية، على أساس من الاحترام الشديد والحساسية المفرطة، ولكن البعض للأسف ما أن تنتهي حفلة الزواج حتى ينقلب الأمر إلى العكس تماما فتصبح العلاقة خالية من أي شعور بالاحترام، ويكثر الشعور بالايذاء، وعدم الاحترام مطلقا، والاهانات المستمرة، فنجد أن الزوج يهين زوجته، ومن الطبيعي أن تلجأ الزوجة أو أن يلجأ الزوج في هذه الحالة إلى الرد في أقرب فرصة سانحة، فنفاجأ بعد فترة قصيرة من الزمن بالعلاقة بين الزوجين وقد تحولت إلى مهاترات، ونزاعات، وتبادل كلمات نابية، فمن يحترم زوجته يحترم نفسه وكذلك الزوجة التي تحترم زوجها تحترم نفسها، وتحافظ على كرامة الأسرة، فلا يمكن أن نتصور حبا بدون احترام لأن لاحب بدون احترام .

4- الحياة المستقلة، والاستقلال الذاتي للأسرة، بعيدا عن تأثير الأهل :

الزواج هو بناء خلية مستقلة،  فعندما نقدم على الزواج فذلك يعني بأننا اتفقنا على بناء أسرة جديدة وهذه الأسرة متميزة عن غيرها وهي كيان جديد، ومستقل، فإذا كان الزوج والزوجة جسد واحد فلا يمكن أن نتصور كيف يمكن لأحد أن يكون أقرب إلى الزوج من زوجته أو أقرب إلى الزوجة من زوجها.ولا شك أن أكثر أسباب تضخم الخلافات الزوجية يكمن في أن الزوج أو الزوجة لا يحترمان استقلال الأسرة وكيانها فيلجؤون إلى الأهل للاحتكام في خلافاتهم، بدل من حلها بالتفاهم فيما بينهم بالحوار الهادئ، فكل خلاف بين الزوج والزوجة يسهل حله بينهما بالمحبة، والاحترام وبالحوار الهادئ أما إذا عرض على الأهل فإنه يتضخم، لذلك على الزوجين الاعتماد على أنفسهم في حل مشاكلهم. ما هي أسس الزواج الناجح؟

5- المشاركة الحياتية :

آ - المشاركة فى الحب: إن المشاركة فى الحب تكون بالكلام الحلو، وبالتعبير اليومي عنه من خلال التضحية، وتحمل الأعباء، فلا يمكن للحب أن يعيش دون تجاوب الطرفين، ومشاركتهما. ب - المشاركة في العلاقة الجنسية: تواجه الأزواج في الأيام الأولى للزواج مشكلة تتلخص في كيفية الوصول بالعلاقة الجنسية إلى مستوى المشاركة، ويصطدم بعدم استعداد الزوجة لذلك نتيجة عوامل عديدة قد تعود إلى التربية البيتية أو البيئة التي تصور الخوض في الأمور الجنسية أو التحدث عنها عيبا فتنشأ الفتاة في هذه البيئة وفي تصورها بأن المبادرة بالأمور الجنسية يجب أن تكون دائما من الزوج، وعلى الزوجة أن تسلك سلوك سلبي فقط لا يتعدى حدود المسايرة، وطبعا هذا اعتقاد خاطئ لا يقره العقل، والعلاقة الجنسية بعد الزواج هي وسيلة من وسائل التعبير عن الحب وعلى الزوجة أن تشارك فيها وأن تبذل كل جهد ممكن للوصول بهذه العلاقة إلى مرحلة التناغم، والإنسجام التام، وأن تتخلص من المفاهيم الخاطئة التي ربما سمعتها أو تلقتها عن طريق الأسرة أو البيئة، وهذه المشاركة تنعكس على حياة الأسرة تفاهم، وسعادة. ج ـ المشاركة في مسؤوليات الأسرة: على الزوج والزوجة أن يتعاونا في تحمل مسؤوليات الأسرة، فالزوجة تختص ببناء البيت من الداخل، وعلى الزوج أن يتحمل أعباء ومسؤوليات الأسرة وذلك بتأمين المستلزمات المعيشية لها، ولكن هذا الاختصاص في تحمل المسؤوليات، لا يعني أن تمتنع الزوجة عن المشاركة في تحسين الظروف المعيشية للأسرة، أو أن يمتنع الزوج عن المشاركة في مسؤوليات البيت مثل تربية الأطفال أو العناية بهم أو غير ذلك من الواجبات التي كانت تقتصر على المرأة، فالحب والتضحية، إذا كانا يقودان تصرفات الزوج والزوجة فلا يمكن وجود حدود للمشاركة والتعاون بينهما. 1- الحب والود المتبادل :

6- وجود الصراحة، والصدق بين الزوجين :

فوجود الصراحة، والصدق بين الزوجين، وهذا يتطلب بالدرجة الأولى الشفافية، والصفاء فكل علاقة تبنى على الصدق، والمصارحة، هي علاقة ثابتة وقوية، وتبدأ المصارحة في فترة الخطوبة فتتناول البيئة التي نشأ فيها الخطيبان، والاهتمامات، والهوايات، والنوادي أو الأخويات التي انتسبا إليه، فوجود الصراحة فى كل شئ مهم، كما أن الصدق من الأمور المهمة جدا .

7- التنظيم المالى وحسن ادارة الأمور المالية :

فالأمور المادية هى سبب مهم فى الخلافات الزوجية، بسبب اختلاف نظرة الطرفين فيما يتعلق بالأمور المادية، فلا بد من طرح بعض الأفكار في هذا الموضوع، وفي بعض العائلات يقتصر الإنفاق على الزوج فهو مصدر الصرف الوحيد في الأسرة، وعلى الزوجة أن ترجع إلى زوجها قبل القيام بشراء أي شيء، وهذا يشعرها بكثير من الحرج.

8- يجب تقبل وقبول الآخر كما هو :

فيجب تقبل الزوج لزوجته، والزوجة لزوجها بصورة كبيرة جدا، وعدم الاعتراض فكل شخص لديه مزايا، ولديه عيوب، فلا يجب أن يرفض كل منهم صفات وعيوب الاخر، بل يجب مبدأ التقبل من الطرفين بصورة كبيرة جدا .

9- قبول التغيير الذي يطرأ عند قدوم الأولاد :

ففكرة التغيير الذى يحدث عند قدوم الابناء، بعد ولادتهم يجب تقبله بصورة كبيرة، لانه يحدث نوع من الاهتمام بقدوم الطفل خاصة الطفل الكبير، ويجب تقبل التغيير الذى يحدث عند قدوم الأولاد، ويجب معرفة ان من أسس الزواج الناجح، هو ان يتقبل كلا الزوجين، فكرة ولادة الابناء، وأن ذلك يشغل فكر، وبال الكثير .

10- التخطيط للمستقبل، والتفكير فى المستقبل :

وهى من الأمور المهمة جدا وهى التخطيط للمستقبل، والتخطيط له بصورة جيدة، فيجب التفكير فى مستقبلهم سويا، وفى مستقبل الأبناء بطريقة جيدة .

11- الإستعداد للتنازل عن بعض العادات المكتسبة خلال حياة العزوبية :

-- السهر مع الأصدقاء بدون الزوجة : فيجب الاقلاع عن هذه العادة، وعن عادات مثل : الذهاب الى النادى بمفرده، وعدم الاهتمام بزوجته، وذلك من أجل شعور الزوجة . -- تبديل طرق الإنفاق، وتوجيهها لصالح الأسرة: فبدل من أن يهتم بانفاق امواله على نفسه، عليه أن يعى جيدا أن مصادر الانفاق قد تغيرت، وتحولت بصورة كبيرة وعليه أن ينفق فى سبيل الأسرة، ليس فى سبيل نفسه فقط، بل ينفق على كل شئ من الاشياء المهمة . 2- وجود الأمانة الزوجية :   وفى نهاية المقال السابق، والذى تحدثنا فيه عن ما هي أسس الزواج الناجح، نتمنى أن تكون المقالة قد نالت اعجابكم، وموقعنا المميز ستات دوت كوم، يتشرف باستقبال مشاركاتكم بصورة كبيرة، وتعليقاتكم المستمرة .

 

مواضيع ذات علاقة
فنون التعامل مع الزوج - اتيكيت التعامل مع الزوج
فنون التعامل مع الزوج - اتيكيت التعامل مع الزوج

إليكي فنون التعامل مع الزوج واتيكيت التعامل مع الزوج فهم شخصية زوجك ومعرفة كيفية التعامل معهه لتستطيعي احتوائه والتأقلم مع أسلوب شخصيته وطريقته.

مخاوف ليلة الدخلة .. تخلصي منها ولا تشغلي بالك بها
مخاوف ليلة الدخلة .. تخلصي منها ولا تشغلي بالك بها

مخاوف ليلة الدخلة هي من الأشياء الجوهرية للفتاة، ففكرة إقدام الفتاة على الزواج، أو اقتراب موعد الزفاف، يسبب لها العديد من القلق خوفًا من غشاء البكارة .. تعرفي ع

انواع النساء التي يكرهها الرجال
انواع النساء التي يكرهها الرجال

تعرفي على اشهر انواع النساء التي يكرهها الرجال وينصرفوا عن الاستمرار في أي علاقة معها سواء كانت زوجة أو حبيبة لصعوبة التعامل معها، ستات.كوم تقدم لك في هذا الموض

كيف تعرف الزوجة ان زوجها يخونها بطرق سهلة , كيف تكتشفي خيانته
كيف تعرف الزوجة ان زوجها يخونها بطرق سهلة , كيف تكتشفي خيانته

نجيب اليوم عن سؤال مهم قد تبحث عنه الكثير من السيدات، وهو كيف تعرف الزوجة ان زوجها يخونها من خلال خطوات بسيطة؟، قد تعاني الكثير من السيدات العديد من المشاكل الز

×

تحميل برنامج ستات

حمل الان

الى التطبيق