كيفية التعامل مع الاطفال فى المدرسة

تربية, مدارس كيفية التعامل مع الاطفال فى المدرسة

التعامل مع الاطفال في المدرسة من الأمور التي يجب أن ينتبه إليها المعلمون جيداً، حيث أن دور المعلم لا يقتصر على التعليم فقط، ولكن هناك أيضاً دوراً تربوياً يقوم به، ويتعلق بتربية الطفل وتاكوينه النفسي والوجداني، ونتناول موضوع يشغل بال الاباء، والأمهات فى كثير من الأحيان، ويشغل تفكيرهم وهو كيفية التعامل مع الاطفال فى المدرسة، والموضوع يشمل شق تعليمى، وشق تربوى
وسنتناول الشقين بطريقة صحيحة، وسليمة جدا فى هذا المقال وفى هذا المقال نتناول موضوعا مهما وهو كيفية التعامل مع الاطفال فى المدرسة، ومن خلال موقعنا المميز ستات دوت كوم، نقدم لكم مقالنا المميز طالما، ودوما، كيفية التعامل مع الاطفال فى المدرسة، واليكم كيفية التعامل مع الاطفال فى المدرسة . التعامل مع الاطفال

كيفية التعامل مع الاطفال فى المدرسة :

هناك العديد من الطرق الموجودة لـ التعامل ع الاطفال فى المدرسة، واليكم منها :

دجذب انتباه الطفل

فأول شئ مهم فى التعامل مع الاطفال فى المدرسة، هو أن يتم جذب الانتباه له بصورة كبيرة، ومعناه لفت الانتباه، أى جذب انتباه الطفل نحو شئ ما، ولابد من أن يكون هناك وسائل الجذب، ولابد من أن نعى ماهيتها بصورة صحيحة جدا، فالحب هو الذى يدخل من خلاله التوجيه الصحيح، والسليم، وطرق الجذب مختلفة من شخص لاخر، وخاصة داخل المدرسة،
فيمكن جذب الطفل من خلال المثيرات المختلفة، ومن هذه المثيرات تقديم الجوائز المهمة، واسداء النصائح بصورة صحيحة، والعمل الجاد المنظم، ومعرفة أوجه القصور الدراسى مثل أسباب ضعف التحصيل الدراسى  

وضع مبدأ النظام، وجداول زمنية

فمبدأ الانضباط، والالتزام، مطلوب في التعامل مع الاطفال ، أى لابد من وضع جداول زمنية صارمة لان الانضباط اساس كل شئ، فالالتزام، والانضباط مهم، ومطلوب، أى يوجد قواعد صارمة، وقواعد مهمة للنظام بصورة صحيحة جدا، وذلك فى صورة جداول دراسية، وفى صورة مواعيد منظمة للحصص، وأوقات الراحة، وغيرها من الأمور المطلوبة الاخرى .

اظهار مشاعر الحب

فالحب كما هو معروف يأسر القلوب، والحب هو مفتاح المشاعر، والحب، والمشاعر الفياضة هى أساس كل شئ، فالحب هو المفتاح الذى يفتح كل شئ، وكل أساس مطلوب، فلابد من التعامل مع الاطفال بكل أنواع الحب مع الجميع بصورة صحيحة جدا .

البعد عن القاعدة احيانا

فلابد من معرفة الطفل مجريات الأمور بصورة صحيحة، فيمكن الرجوع عن القاعدة احيانا، فمثلا عند الاستيقاظ مبكرا كل يوم، نراه شئ ضرورى، ومهم جدا، ولكن اذا تم الاستيقاظ متأخرا فيكون السبب فيه معروف، كحدوث يوم أجازة، أو ظروف، ومناسبة معينة مثلا، كما يجب أن يوضح البعد عن القاعدة بصورة صحيحة جدا .

التعامل مع الاطفال

المرونة

فمبدأ المرونة مطلوب جدا، ولابد من وجوده دوما، أى يجب أن يكون هناك مرونة فى التعامل بصورة كبيرة جدا، فـ التعامل مع الاطفال المرن مطلوب أى المرونة مطلوبة فى كل الحالات، وكما قيل قديما لاتكن صلبا فتكسر، ولا تكن طريا فتؤكل

تدريب، وتعويد الطفل بصورة صحيحة على مواصلة الاطلاع

فمن الأمور المهمة جدا، والتى لايمكن انكارها مطلقا في التعامل مع الاطفال هو تعويد الطفل على مواصلة القراءة، والاطلاع بصورة كبيرة جدا، فالاطلاع يوسع المدارك بطريقة صحيحة جدا، فمواصلة الاطلاع شئ مهم، وضرورى للغاية بصورة ليس لها مثيل مطلقا، فالقراءة تعمل على تعويد الطفل فى المدرسة على شحذ الهمم، ومواصلة التفكير، والالمام بالثقافات المتعددة .

أخذ قسط كاف من الراحة، والترفيه فى ان واحد

فكما قيل ان لبدنك عليك حق، أى لابد من وجود فترات راحة فى المدارس ولو بصورة بسيطة جدا، كما يجب الترفيه بصورة كبيرة، ولكن لايكون على حساب الحصص، والواجبات الدراسية للطفل، وتكون أوقات الراحة تشمل الفسح، والترفيه بصورة كبيرة جدا .

تعويد الطفل فى المدرسة على الثقة بالنفس

فالثقة بالنفس هى اساس النجاح، فلابد من تعويد الطفل فى المدرسة على الاقبال بالثقة بالنفس وهي من اهم طرق التعامل مع الاطفال ، كما يجب تعويد الطفل بطريقة صحيحة على مبدأ التحفيز، ومبدأ الدفع، وعدم الاحباط له بطريقة ما، أو بأخرى .

التعامل مع الاطفال 

وجود فن الاصغاء، والاستماع لدى المربى، والمعلم

فوجود فن الاصغاء والاهتمام من الامور الضرورية في التعامل مع الاطفال لبناء شخصية الفرد، وخاصة الطفل بصورة كبيرة، فالاستماع يكون بصورة صحيحة، وبتأنى ولابد من وجود هذا النوع من الفن لدى المعلم والمربى، فيستمع الى مشكلات الطفل، وويعمل على علاجها، واوجه القصور فى دراسته وعلاج مشكلاته، ولايجب اهماله مطلقا، بل يجب تلبيه احتياجاته الدراسية، واحتياجاته النفسية بصورة كبيرة .

تخليص الطفل من شعوره بالخجل

فمن الأمور الواجب اتباعها في التعامل مع الاطفال هو القضاء على شعور الطفل بالخجل وتعويده على الثقة بالنفس، واعطاؤه قيمة مرتفعة جدا، وعدم اهمال احتياجاته، ومتطلباته الضرورية مطلقا .

العمل على كسر الحاجز النفسى

فيجب كسر الحاجز النفسى بين الطفل في التعامل مع الاطفال في المدرسة، والمدرسة بصورة كبيرة، ولابد البدء في تقديم الدعم المعنوي للطفل، فثقة الطفل بنفسه عامل كبير يساعده على كسر الحاجز النفسي بينه، وبين المدرسة بطريقة صحيحة، وكبيرة جدا، ولا يوجد فيها استهزاء بمشاعره، أو استخفاف بقدراته الموجودة، والتى تشكل جزء مهم، ولايتجزأ من شخصيته الموجودة فى الحياة، كما يجب تحديد المواضيع الشائكة مثل السلوكيات الخاطئة التى يمارسها التلاميذ فى المدارس

التعامل مع الاطفال

استخدام اساليب العقاب المناسبة

فالتعامل مع الطفل السئ له متطلبات مختلفة، فيجب استخدام اساليب تتناسب معه، بعيدا عن العنف، بل يجب أن تكون اساليب محترمة، واساليب تقديرية للأمور، ويكون فيها توازن مهم، وضرورى، والعمل على تعديل السلوكيات الخاطئة، كما يجب ارشاد الأم أى يجب على الأم إعادة تقيم الطريقة التي تتعامل بها مع طفلها، والبعد عن الأساليب العنيفة مع طفلها ايضا حتى لايكون شاذ وسط المجتمع فى سلوكياته، وتصرفاته من حين لاخر بصورة ما، ويجب أن يكون هناك طرق التعامل مع الاطفال الشقية في المدرسة

تحديد السلوكيات غير المرغوبة، والعمل على تعديلها

فمن الأمور المهمة، والتى تشكل جزء لايتجزأ من تعديل السلوكيات هو أنيتم تحديد السلوكيات غير المرغوبة، والعمل على تعديل مثل هذه السلوكيات، كما يجب العمل على التعديل بصورة صحيحة، وغير مبالغ فيها، أى يتم التوجيه بطريقة سليمة .

 تعويد الطلاب على النظافة، والحفاظ على المدرسة

كما قيل قديما فى الامثال المدرسة بيتى، وكما قيل ايضا النظافة من الايمان فالنظافة هى أساس كل شئ، فى مختلف الاوقات المختلفة، فلابد من تعويد الأطفال والطلاب على رمى القمامة فى صندوق القمامة، وعدم الاستخفاف بأى شئ من الاشياء، كما يجب الحفاظ على المدرسة من أى أشياء ضارة وأى أشياء غير مرغوب فيها بأى شكل، وصورة، فيجب تعويد الطفل منذ الصغر على ذلك كثيرا وهى من اهم طرق التعامل مع الاطفال

توعية الطفل بحدود علاقاته مع الاخرين

فكما قيل قديما فى الامثال حريتك تبدأ من حيث تنتهى حرية الاخرين، فلابد من أن يتم توعية الطفل بحدود العلاقات المختلفة مع الاخرين، أى يجب احترام الكبير، واحترام الاباء، والامهات، والمعلمين، وكافة الناس، ولابد من التوعية البناءة التى تستند الى اشياء مهمة جدا، وعدم الاستهانة، والاستهتار بأى شئ  وهى من اهم طرق التعامل مع الاطفال

التعامل مع الاطفال

مشاركة الطالب فى بناء المجتمع

فيجب تعريف الطالب شئ مهم للغاية وهو أنه يجب عليه دوما أن يشارك فى بناء المجتمع بطريقة صحيحة، وسليمة جدا، كما يجب تعريفه أنه جزء من المجتمع، وعليه مسئوليات كبيرة رغم صغر سنه العمرى، والدراسى، وهى من اهم طرق التعامل مع الاطفال

استخدام وسائل الثواب، والمكافات

فقبل أن يفكر المعلم فى وسائل العقاب، لابد من تحديد وسائل الثواب أولا، والتي تعد من اهم طرق التعامل مع الاطفال حتى يكون لدى الطفل ثقة بنفسه، ويعطيه دافع كبير للأمام دوما .

            

 

مواضيع ذات علاقة
كيف أساعد طفلي على حفظ دروسه | حيل لمساعدة الطفل في المذاكرة
كيف أساعد طفلي على حفظ دروسه | حيل لمساعدة الطفل في المذاكرة

تعتبر المذاكرة للأولاد بمثابة عمل شاق بالنسبة للأمهات، لذلك يتسائلن كيف أساعد طفلي على حفظ دروسه ؟ وكيف أجعله يحب المذاكرة؟

المذاكرة مع أطفالك .. طرق مبتكرة لتشجيعهم على الإبداع
المذاكرة مع أطفالك .. طرق مبتكرة لتشجيعهم على الإبداع

المذاكرة مع أطفالك تحتاج إلى اهتمام ورعاية خاصة منك كأم؛ حيث أن جميع الأطفال يركزون على اللعب ومشاهدة مقاطع الفيديو على التابلت أكثر من مذاكرة دروسهم

فصل الربيع "أجمل فصول العام".. اعرفي الاسباب
فصل الربيع "أجمل فصول العام".. اعرفي الاسباب

الربيع من أفضل شهور السنة، والتي تتميز بجوها المبهج والمعتدل، وامتلاء الدنيا بالزهور الجميلة ذات الألوان الخلابة، ويخرج الناس خلاله للتنزه في الحدائق والاستمتاع

اسباب تأخر سن البلوغ للاناث
اسباب تأخر سن البلوغ للاناث

سن البلوغ للاناث يحدث من سن 10 سنوات وحتى 17 سنة وتختلف من فتاة الي اخرى، وعلاماته تتمثل في تغير الهرمونات الجنسية عند البنت

F
التعليقات
لا يوجد تعليقات
اكتبي تعليق
comments::comments.your_message_is_required