العناد عند الاطفال وطرق تعديل سلوك العناد عند الأطفال

أطفال العناد عند الاطفال وطرق تعديل سلوك العناد عند الأطفال

يعرف العناد عند الأطفال بأنه عدم طاعة الطفل للأوامر التي تتطلب منه والنواهي التي ينهى عنها، والإرشادات التي يتم توجيهه له من قبل الكبار حوله

وإصراره الدائم على مخالفة ما يطلب منه واتباع ما يجول بخاطره دون طاعة لمن حواله، ويتراوح العناد عند الأطفال ما بين الثانية من عمره إلى سن الخامسة أو السادسة تقريبا من عمره.

العناد عند الاطفال

العناد عند الاطفال

ظاهرة العناد عند الأطفال هي ظاهرة منتشرة بين عدد كبير من الأطفال وتتمثل في عدم طاعة الأطفال للأوامر والنواهي التي تواجه بهم وحرصهم على تنفيذ ما يجول بخاطرهم دون السماع لمن حولهم من الكبار.

ولكن هنالك بعض الأوقات يكون فيها العناد ظاهرة صحية تماما ومنها أن يقوم الطفل في سن الثانية من عمره أو في سن الثالثة بأن يستطيع فهم الأوامر التي تواجهه له وتزداد قدرته على تعلم الأشياء كالمشي والتنقل ومحاولة استيعاب الكلام الموجه إليه ومعرفة الأشخاص خارج نطاق الأسرة.

العناد في تلك المرحلة يعتبر ظاهرة صحية تماما وغير مقلقة، وذلك لأنه يحاول الاستقلال بذاتها وعلى نفسه بشكل مستقل وعلى الوالدين أن يتعاملوا مع هذا العند بإيجابية وبشكل طبيعي مع معرفتهم أن هذه العناد في تلك المرحلة أمر طبيعي وصحي.

ويجب تشجيع الأطفال في ذلك السن على العناد الطبيعي ومن المواقف الدالة على ذلك جلوس الطفل لعدة ساعات من أجل محاولة إصلاح لعبة على الوالدين تشجيع الطفل من أن تكون لديه العزيمة والإصرار والرغبة في تحقيق الأهداف وتحقيق ذاته.

علاج العناد عند الأطفال

العناد عند الاطفال

علاج ظاهرة العناد عند الأطفال أمر مهم، فهناك مجموعة من الأمور التي يجب اتباعها من قبل الآباء من أجل تقليل ظاهرة العنف لدى الأطفال ومنها الآتي:

تظاهر الوالدين بالهدوء، العمل على دعم الطفل باستمرار والعلم بأن الطفل في ذلك السن يحتاج إلى الدعم المستمر وليس الغضب معه.

الحرص لدى الوالدين على عدم إظهار مشكلاتهم أمام الأطفال حتى لا يؤثر ذلك بالسلب على نفسيتهم، محاول منهم بأن يشغلوا أنفسهم عندما يصدر من الطفل سلوك معه غير راضين عنه ولكنه ليس بكبير ولا يسبب ضرر كبير.

الحرص الدائم في التعبير عن محبتهم لطفلهم وإظهار تلك المشاعر بشكل مستمر ويظهر ذلك من خلال تعاملهم مع الطفل من خلال الكلمات اللطيفة واللمسات والنظرات الحانية والضحك واللعب معهم باستمرار.

البعد عن بعض الأفكار السلبية التي قد تتردد إليهم من كونهم هم الوالدين الوحيدين اللذين يعانون من العناد عند الأطفال ومحاولة تقبل الأمر وحله، وذلك لأن القيام بعكس ذلك سوف يزيد من غضبهم وتوترهم عند التعامل مع الطفل.

أسباب العناد عند الأطفال

هنالك العديد من الأسباب وراء عناد الطفل ومن أشهر أسباب العناد عند الأطفال الآتي:

  • التساهل في التربية والتدليل الزائد والمفرط للطفل وتلبية طالبات الطفل ورغباته بشكل مستمر مهما كانت دون أن يرفض له طلب.
  • الاستجابة لبكاء الطفل بشكل سريع والسماح له بتنفيذ ما يريد مهما يكون والرضوخ الدائم لأوامره ومتطلباته عندما يقوم بالضغط على الوالدين بشكل مستمر، وقدرته على محاكاة الآباء والعمل على تقليد مزاجها العصبي.
  • وجود عدم حيادية في التعامل مع الطفل والتذبذب في التعامل معه ما بين القوة والتساهل في العديد من الأمور.
  • قيام الوالدين بتنفيذ أوامره ومتطلباته دون القيام بشرح الأسباب للطفل ومحاولة إقناعه بعكس ذلك والاستجابة السريعة لمطالبته.
  • وجود رغبة لدي الطفل في تحقيق ذاته ووجود استقلالية في التعامل عن أسرته وبالأخص عندما تكون الأسرة لا تعمل على تنمية تلك الدوافع لدى الطفل وتعزيزه في نفسه.
  • الترديد المستمر للاطفال "أنت عنيد" وبالأخص أمام الآخرين فإن ذلك يزيد من ترسيخ الفكرة في ذهن الطفل بشكل كبير وترسيخ الفكرة لديه بأنه عنيد فيزداد تصرفاته بالعند وعدم طاعة الأوامر التي تواجه له.

مشكلة العناد عند الأطفال

مشكلة العناد عند الأطفال

تعتبر مشكلة عناد الطفل هي ظاهرة منتشرة بين عدد كبير من الأطفال وهي في بداية الأمر تعتبر ظاهرة صحية تماما وتدل على عزيمة الطفل وقدرته على الاستقلال بذاته ولكنه مع تطورات قد تصبح صفة سلبية

ولكنه تنتج من التعامل غير الصحيح من الآباء لذا لابد من معرفة الآباء كيفية التعامل مع الطفل بطريقة صحيحة وسليمة من التخلص من تلك الصفات السلبية التي قد تتكون لديه.

تعديل سلوك العناد عند الأطفال

هنالك العديد من الأساليب التي يجب اتباعها من أجل تعديل عناد الطفل ومنها الآتي:

  • العمل على ثبات النفس وعدم التمييز بين الأبناء ومعاملتهم معاملة واحدة دون أي تمييز.
  • توفير النماذج الحسنة لدى الطفل وضرب أمثلة أشخاص يحبونهم حتى يتبعونها في السلوك والتصرفات.

كيف تتعامل مع عناد الأطفال

هنالك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها من أجل التعامل مع عناد الأطفال ومنها الآتي:

يحاولون زيادة معلوماتهم في كيفية التعامل مع الطفل بطريق صحيحة من خلال تثقيف ذاتهم وقراءة معلومات في كيفية التعامل مع الطفل وحل المشكلات السلوكية المختلفة التي يعانون منها.

أن يكون لديهم اقتناع تام بأن ظاهرة العناد عند الأطفال تعتبر ظاهرة صحية تماما وتدل على إصرار الطفل وقوة عزيمته ورغبته في تحقيق ذاته والاستقلال.

متى يبدأ العناد عند الأطفال

متى يبدأ العناد عند الأطفال

يبدأ العناد عند الأطفال من سن الثانية من عمره حتى الخامسة من عمره وتتعدد أنواع العناد عند الأطفال كالآتي:

  • العناد الطبيعي تعتبر إحدى الظواهر الطبيعية والصحية التي بالضرورة نحدث للطفل وهي عبارة عن عناد التصميم والإرادة، ويجب تعلم الأبوين في تلك المرحلة كيفية التعامل مع هذا العناد ومحاولة تشجيعية بشتى الطرق المختلفة فالصراخ في الطفل ومحاولة ضربه يعتبر حل خطأ تماما عند التعامل مع هذه المواقف بل يجب الحرص على تشجيع الطفل ومحاولة تعزيز روحه المعنوية يعتبر ذلك هو الحل الأمثل لزيادة من قدرة الطفل في الاعتماد على ذاته.
  • العناد غير الطبيعي ينشي ذلك العناد ويزداد بسبب عدم وجود الطفل في البيئة الصحيحة المهمة للتعامل مع العناد الطبيعي وقد يؤدي استمرار هذا النوع من العناد إلي تطور وحدوث وتكوين روح العنف واللامبالاة لدى الطفل وانعدام رغبته اتجاه التعلم مع انخفاض الروح الدافعية لديه، فلابد من الاعتماد على التشجيع عند التعامل مع الطفل ومحاولة إقناعه بأن يستطيع فعل الأشياء مهما كانت صعوبته بالإرادة والعزيمة.

 

هذا كل ما يتعلق حول هذا الموضوع الخاص بنا لهذا اليوم وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية رحلتنا حول العناد عند الاطفال. ونتمنى أن نكون قدمنا لكم ما ترغبون في معرفته

ولا تنسوا أن تزورنا مرة أخرى للاطلاع على كل ما هو جديد لدينا في موقعكم ستات. ولا تنسوا أن تشاركوا هذا المقال مع الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأن تتركوا لنا في التعليقات كل ما ترغبون في معرفته حتى نقوم بالكتابة عنه.

كما يمكنكم مراسلتنا عبر صفحاننا على الفيس بوك وعلى باقي منصات التواصل الاجتماعي، فنحن في موقع ستات دائماً نسعى لنقدم لكم كل ما هو جديد ومفيد لكم ونتمنى دائماً أن نكون موقعكم الأول.

اقرأ ايضا:

ما هو سلوك الطفل السوي

تعديل سلوك الطفل العصبي

الخلاصة

العناد عند الأطفال أو عدم رغبة الأطفال الاستجابة للأوامر والنواهي التي يأمرهم بها الكبار تعتبر من الظواهر الصحية التي يجب التعامل معهم ومعرفة أسبابه وطرق علاجه كما هو موضح بالمقال من أجل أن ينشأ الطفل يتخلص من تلك الصفات السلبية التي قد تتكون لديه.

 

مواضيع ذات علاقة
تعرفي على طريقة الرضاعة الصحيحة
تعرفي على طريقة الرضاعة الصحيحة

طريقة الرضاعة الصحيحة أكثر ما يشغل أي أم جديدة، فهي دائما تبحث عن الطريقة الصحيحة التي تطعم بها طفلها الحليب من ثديها دون أن يدخل له الهواء ويسبب له غازات

10 نصائح لرضاعة الطبيعية
10 نصائح لرضاعة الطبيعية

لكل الفتيات المقبلات على الولادة لأول مرة، ومن ثم الرضاعة لأول مرة، وهو ما قد يمثل عائق لها، خاصة في حالة عدم وجود أم أو أخت كبيرة تقدم لها النصائح.

أفضل رجيم صحي أثناء الرضاعة الطبيعية
أفضل رجيم صحي أثناء الرضاعة الطبيعية

تبحث كل أم عن أفضل رجيم صحي أثناء الرضاعة الطبيعية، وعند إتباع الحمية الغذائية خلال تلك الفترة يجب أن تتناول الأم المرضعة جميع العناصر الغذائية

ما هو الغذاء الصحي للأطفال الرضع؟
ما هو الغذاء الصحي للأطفال الرضع؟

الغذاء الصحي للأطفال الرضع يُعتبر أكثر الأمور التي تشغل كل الأمهات ولكن هل تعرفين ما هي نوعية الطعام التي يتناولها الرضيع أو الطفل هذا ما سوف نتعرف علية

التعليقات
لا يوجد تعليقات
اكتبي تعليق
comments::comments.your_message_is_required